موضوع تعبير عن القراءة 2015 بالعناصر - لطلاب المدارس لجميع المراحل

12:32:00 ص 0 تعليقات


موضوع تعبير عن القراءة بالعناصر لطلاب المدارس موضوع عن القراءة لجميع المراحل الدراسية نقدمة على مدونة مكسيو سوف نعرض عليكم موضوع شامل ومختصر يشمل العناصر و مقدمة و الموضوع باشكال مختلفة ومتعدد وخاتمة لموضوع التعبير عن القراءة وفى هذا الموضوع سوف نقدم لكم العديد من المواضيع التى تناسب المراحل الدراسية المختلفة .
موضوع تعبير عن القراءة
موضوع تعبير عن القراءة 2015 بالعناصر - لطلاب المدارس لجميع المراحل
العناصر :
مفدمة
انواع القراءة
اهمية القراءة
اهداف القراءة
القراءة فى القران
خاتمة
الموضوع  :

تعد القراءة عملية معقدة تشغل فى نفس الوقت العينين والدماغ والذكاء وكما انها نشاط اجتماعى يقوم اساسا بوظيفة تواصلية وتنقسم القراءة الى نوعين من ناحية الممارسة وهما القراءة الصامتة والقراءة الجهرية وهناك نظريتان فى تفسير اهمية القراءة اولها تعتبر القراءة استخراج للمعنى الكامن فى النص والثانية تناول القراءة كنشاط ادراكى يهدف الى بناء المعانى لذا فان اهمية القراءة تكمن فى كونها وسيلة للاتصال بين الافراد والمجتمعات فهى اداة الانسان لكسب المعارف وهى اداة ربط بين المحتمع وافراده فمن خلالها يتم التعارف بين شعوب الارض مهما تفرقت اوطانهم ومهما تباعدت ازمانهم . واهداف القراءة ست اهداف وهى طلب العلم الشرعى ، الثقافة العامة ، البحث عن مسألة او عن موضوع معين ، التسلية والترفيه ، الاجابة عن تساؤلات معينة ، التخصص فى مجال معين ، أهداف وظيفية ، أهداف تطويرية ، أهداف ثقافية ومعرفية ، أهداف ترويحية ، أهداف واقعية ،والقراءة اهمية كبرى حيث ذكرت فى سورة العلقفى قوله تعالى اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ . خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ . اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ . الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ . عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ  وتكون القراءة من الكتب نظريا او من الذاكرة المختزنة حفظا فتكون جهرا وسرا وقد تكون استماعا كما فى حديث بدء الوحى ومهما اختلفت النظريات وتعددت الاراء فى تحديد اهمية القراءة الا انها تبقى مجالا حيويا من اهم  مجالات النشاط البشرى ومن اهم ادوات اكتساب المعرفة و الثقافة والاتصال بالامم والحضارات السابقة ومن خلالها ترتقى الشعوب والمحتماعات القاطبة فكريا واخلاقيا .

اقتباسات مصرية عربية تحتوي على صور مكمتوب عليها و خلفيات وبطاقات تهنئة. Google